رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأشرف فتحي عامر

منوعات

بعد مشاركة غادة والي بها.. 10 معلومات عن «حوار في الظلام» ومؤسسها

الأيام

 

عقد اليوم حفل افتتاح تجربة «Dialogue in the Dark» حوار في الظلام، والذي تنظمه جمعية النور والأمل لرعاية الكفيفات بالتعاون مع مؤسسة دروسوس، في حضور غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي والتي شاركت في الجربة.

 

 

وتتمثل تلك التجربة في منح المشترك فرصة استكشاف الواقع من حوله في غرفة مظلمة تمامًا ولكن من خلال حاسة اللمس والتذوق والشم والسمع، مع استبعاد حاسة النظر باستخدام العصا البيضاء، بالإضافة لمساعدة أحد المكفوفين أو ضعاف النظر، والذي يقوم بدور المرشد في هذه التجربة، لتكون بذلك الأدوار قد تبدلت فيصبح المبصر كفيف والعكس صحيح.

 

 

ويستعرض المصري اليوم أبرز العلومات عن تجربة حوار في الظلام خلال السطور التالية.

 

 

1- أسس الدكتور أندرياس هاينيكي تجربة حوار في الظلام عام 1988.

 

 

2- درس أندرياس التاريخ والأدب وحصل على دكتوراه في الفلسفة.

 

 

3- كان يعمل أندرياس في محطة إذاعية بعد، ويومًا ما طلب منه أن يطور تدريب عملي من أجل صحفي شاب تعرض لحادث مآساوي وفقد نظره.

 

 

4- لم تكن فكرة الإعاقة تحتل حيز كبير من اهتمامه، لكنه بعد التعامل مع ذلك الشاب الكفيف الذي يتميز بالتفاؤل جعله يدرك أن المكفوفين قد يكون لديهم إمكانيات هائلة.

 

 

5- ولأنه لم يكن هناك تكافئ فرص في العمل والتعلم بين الأشخاص العاديين والمكفوفين، قرر أندرياس الاستمرار في العمل بمجال الإعاقة.

 

 

6- من هنا جائت فكرة الحوار في الظلام، وافتتح أول معرض لهذه التجربة عام 1989 في ألمانيا.

 

 

7- أصبح أندرياس في تلك الفترة رائد أعمال اجتماعية، إذ كرس حياته لتعزيز مفهوم التجربة والمعارض المتعلقة بها.

 

 

8- انتشرت الفكرة بالتدريج في مدن ألمانيا، ثم وصلت لأكثر من 41 دولة، بأوروبا والأمريكتين وأفريقيا وأسيا.

 

 

9- وأصبحت تجربة حوار في الظلام فيما بعد واحدة من أشهر مفاهيم الأعمال الاجتماعية في العالم.

 

 

10- يطلق على المشاركون في التجربة سفراء الإندماج الاجتماعي نظرًا لمساهمتهم الإجابية في المجتمع.

 

حوار في الظلام جمعية النور والأمل وزارة التضان الاجتماعي غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي

منوعات