رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأشرف فتحي عامر

منوعات

التربية الجنسية للطفل

الأيام

 

تُعد التربية الجنسية أو التحدث مع الأبناء فى الجنس من أكثر الحوارات الصعبة التى يتحاشى الكثير من الأسر التحدث فيها مع أطفالهم، ولكن مع تطور الزمن والتكنولوجيا، التى فتحت العالم الكبير بين أيدى أطفالنا عن طريق الهواتف، ينصح الكثيرون من الأطباء بالتحدث مع أطفالنا وشرح جميع استفساراتهم منذ الصغر.

 

 

توضح نورهان السيد، إخصائية التخاطب وتنمية المهارات، عدة طرق لتربية أطفالنا على الثقافة الجنسية والاختلاف بين الجنسين بشكل بسيط ولا يسبب الإحراج للأسر مع أطفالهم:

 

 

1- فى البداية يجب أن نعامل كل طفل حسب عمره وقدرة استيعابه على تلقى المعلومة.

 

 

2- يجب الحرص دائمًا على إخراج الطفل حديث الولادة من غرفة النوم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة بين الوالدين.

 

 

3- تعليم الطفل عدم النظر إلى عورات الآخرين، وعدم تغيير الملابس أمامه.

 

 

4- لا نسمح لأى شخص بتغيير ملابس الطفل ولمس عورته.

 

 

5- التأكيد على نوع الطفل: «أنا ولد».. «أنا بنت»، وشرح الاختلاف بين عورات الإخوة والأخوات.

 

 

6- عند التحدث عن عورة الطفل نتحدث بطريقة إيجابية حتى لا يكره الطفل جسده، مع عدم السماح للطفل بلمس أعضائه.

 

 

7- التنبيه على الأطفال دائمًا بعدم السماح لأى شخص بأن يلمسهم فى أماكن عوراتهم.

 

 

8- تعليم الأطفال عدم تغيير ملابسهم أمام الآخرين، والتأكد من إغلاق باب غرفهم، مع عدم السماح بتغيير ملابسهم عند الأصدقاء أبدًا.

 

 

9- تعليم الفتاة طريقة الجلوس السليمة وعدم توسيع المسافة ما بين رجليها.

 

 

10- فصل الأبناء من الجنسين عن بعضهم فى سن البلوغ فى غرف منفصلة، والتحدث مع كل جنس عن معنى البلوغ بالنسبة إليه، فيتم الحديث مع الفتيات عن الدورة الشهرية وكيفية الغسل والطهارة منها.

 

المصري كيدز

منوعات