رئيس مجلس الإدارة ورئيس التحريرأشرف فتحي عامر

منوعات

الجامعة الأمريكية بالقاهرة تناقش أهمية دور التعليم فى نشر مفهوم «العطاء المجتمعى»

الأيام

 

احتفالًا بمئويتها فى خدمة المجتمع المصرى، أقامت الجامعة الأمريكية بالقاهرة حلقة نقاش بعنوان «التعليم والبحث والثقافة الخدمية»، ترسيخًا لثقافة العطاء والمساهمة المجتمعية فى مصر.

 

 

شارك فى حلقة النقاش كل من الدكتورة رغدة الإبراشى، مؤسس ورئيس مجلس إدارة «علشانك يا بلدى»، ورامز يسرى، العضو المؤسس والرئيس التنفيذى لمؤسسة حلم مصر، وأحمد سعيد، رئيس نادى يد بيد، ودينا راتب، أستاذ إدارة الأعمال بالجامعة وعضو هيئة التدريس والمشرف على نادى رابطة المتطوعين فى العمل.

 

 

وافتتح فرانسيس ريتشياردونى، رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة، النقاش قائلا: «تتبنى الجامعة الأمريكية بالقاهرة مفهوما شاملا للخدمة الاجتماعية يتضمن تطوير وتنمية المجتمعات ليتعدى مفهوم العمل الخيرى. لذا دائمًا ما تحث الجامعة طلابها على المشاركة المجتمعية من خلال تعزيز التعلم الخدمى والتطوعى، وتحفيز طلابها على روح المبادرة من خلال إنشاء نوادٍ طلابية تثرى من مهاراتهم الشخصية وتشجعهم على العمل الخدمى للنهوض بأولئك الأقل حظًا عبر أكثر 60 ناديا طلابيا بالجامعة».

 

 

وسردت الإبراشى، مؤسس ورئيس مجلس إدارة «علشانك يا بلدى» للتنمية المستدامة، تجربتها فى خدمة المجتمع منذ أن كانت طالبة بالجامعة، وكيف طورت فكرة مؤسستها الخدمية إلى أن نجحت فى تنفيذها على أرض الواقع.

 

 

وتحدث يسرى، العضو المؤسس والرئيس التنفيذى لمؤسسة حلم مصر، والتى تعمل على دمج الأشخاص ذوى الإعاقة فى كافة نواحى الحياة من خلال تدريبهم وتأهيلهم للالتحاق بسوق العمل، عن رؤية الجامعة لطلابها ككوادر فعالة ومسؤولة فى المجتمع تهدف إلى مساعدة الآخرين وتحسين ظروفهم المعيشية.

 

 

ومنذ تأسست الجامعة الأمريكية بالقاهرة عام 1919، وهى تسهم بشكل فاعل فى خدمة المجتمع المصرى من خلال العديد من مراكزها وبحوثها ومبادراتها الاجتماعية، حيث يسهم مركز البحوث الاجتماعية بالجامعة فى خدمة المجتمع وتطوره فى مجالات مختلفة مثل الصحة، وتمكين المرأة، والزراعة، والسياسات الاجتماعية.

 

الجامعة الأمريكية بالقاهرة العطاء المجتمعي رغدة الإبراشي

منوعات