وثائقي

ماكرون يؤكد ”السيادة الأوروبية” أمام رؤساء شركات فرنسية وألمانية

الأيام

عبَّر الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أمام رؤساء مجالس إدارات شركات ألمانية وفرنسية، أمس الأول، عن أمله في أن تطبق المفوضية الأوروبية "برنامج عمل سياديًّا" في الأشهر الـ18 الأولى من ولايتها.

وقال ماكرون في اللقاءات الفرنسية الألمانية في أيفيان-لي-بان (شرق): "إن أوروبا لم تكن حتى الآن صاحبة سيادة واستراتيجية بدرجة كافية".
وأضاف: "يمكن أن نشهد خسارة نموذجنا الأوروبي أمام الصين والولايات المتحدة اللتين لا ينطبق نموذجاهما علينا".
وتابع: "في هذا الإطار نحتاج إلى تطوير سيادتنا في مجالات الدفاع والصناعة والتجارة والانتقال البيئي".
حضر هذ اللقاء رؤساء مجالس إدارات مجموعات ألمانية، بينها "دويتشه بنك" و"سيمنز"، وأخرى فرنسية منها "توتال" و"أورانج".

خفض البنك المركزي الروسي سعر الفائدة الرئيسي بمقدار 25 نقطة أساس إلى 7%، أمس الأول، في ثالث خفض لتكلفة الاقتراض هذا العام، وقال إن خفضًا آخر للفائدة محتملا في أحد اجتماعاته الثلاثة القادمة.

ويأتي خفض الفائدة وسط تباطؤ في التضخم ونمو اقتصادي راكد، وهو ما دفع البنك المركزي إلى خفض توقعاته للناتج المحلي الإجمالي.
وقالت إلفيرا نابيولينا، محافظة البنك المركزي، وهى تعلن قرارخفض الفائدة: "إن البنك سيدرس خفض سعر الفائدة الرئيسي قريبًا".
وامتنعت عن التعقيب بشأن ما إذا كان البنك المركزي مستعدًّا لخفض الفائدة في اجتماعه القادم في أكتوبر، ثم في ديسمبر.
وأضافت قائلة: "خفض لسعر الفائدة الرئيسي مرجح في أحد الاجتماعات (الثلاثة) القادمة".
وعدَّل البنك المركزي بالخفض توقعاته للنمو الاقتصادي هذا العام إلى نطاق من 0.8-1.3% من تقديراته السابقة البالغة 1.0-1.5%.
ماكرون الاتحاد الاوروبى السيادة الدولية

وثائقي