الأربعاء 28 فبراير 2024 03:52 مـ
الأيام

    تقارير

    بعد فيديو إعدام الكتاكيت: بشرى سارة لمربي الدواجن بشأن أسعار الأعلاف

    إعدام الكتاكيت
    إعدام الكتاكيت

    حل أزمة الأعلاف ومفيش إعدام للكتاكيت تاني

    تصدرت أزمة إعدام الكتاكيت، خلال اليومين الماضيين، جدل واسع وكبير بين رواد ومستخدمي موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وجميع منصات السوشيال ميديا.

    حيث أثار مقطع فيديو تم تداوله عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، يقوم فيه أحد مربي الدواجن في أحد المناطق في مصر، بإعدام آلاف الكتاكيت عن طريق وضعها في حقائب بلاستيكية ورميها في أحد المناطق للتخلص منها، وذلك بسبب الاتفاع الكبير الذي شهدته أسعار الأعلاف خلال الأسابيع الماضية، بجانب أيضا عندم توافر الأعلاف في الكثير من المناطق.

    بشرى لمربي الدواجن بشأن أزمة الأعلاف

    على الفور اتجهت الحكومة إلى تحرك عاجل لحل أزمة الأعلاف وأسعارها، من أجل عدم تكرار هذا المشهد المأسوي لإعدام الكتاكتب، وقامت بوضع خطة وانفراجة عاجلة في أزمة الأعلاف في مصر.

    المتحدث باسم وزارة الزراعة، الدكتور محمد القرش، خرج في تصريحات هامة عبر أحد البرامج التليفزيونية وتحدث عن أزمات الأعلاف، وأن العالم أجمع يمر بالعديد من الأزمات منذ الحرب الروسية الأوكرانية.

    وأضاف الدكتور محمد القرش في تصريحاته، أن هناك خطوات جادة من وزارة الزارعة والحكومة المصرية من أجل حل أزمة الأعلاق، مشيرًا إلى تنفيذ منظومة من الزراعات التعاقدية على محصول الذرة والصويا، بهدف توفير الأعلاف بشكل محلي.

    وأكد المتحدث باسم وزارة الزراعة، أن رئيس الحكومة الدكتور مصطفى مدبولي، وجه على الفور بتخصيص 44 مليون دولار، وذلك من أجل إدخال كميات إضافية من فول الصويا.

    وأشار "القرش" في تصريحاته الأخيرة، إلى أن هناك 122 ألف طن من الصويا دخلوا البلاد خلال الفترة القليلة الماضية، من أجل تغطية متطلبات مصانع الأعلاف وبالتالي هذه الكملية ستصل للمربين من أجل حل الأزمة.

    إعدام الكتاكيت مشهد إعدام الكتاكيت أزمة الأعلاف إعدام الكتاكيت وأزمة الأعلاف مربي الدواجن