الخميس 9 فبراير 2023 04:35 صـ
الأيام

    أخبار مصر

    مفاجآت جديدة: أول بيان من النيابة العامة في حادث مستشفى قويسنا المركزي

    مستشفى قويسنا المركزي
    مستشفى قويسنا المركزي

    أصدرت النيابة العامة المصرية، مساء اليوم الأحد الموافق الرابع من شهر ديسمبر الجاري، أول بيان لها في قضية مستشفى قويسنا المركزي، والتي احتلت تريند مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا منذ أمس السبت.

    بيان النيابة العامة حول قضية مستشفى قويسنا المركزي

    حيث كانت قد تلقت النيابة العامة بلاغًا في الأول من ديسمبر الجاري من ممرضات وعاملات وفرد أمن بمستشفى قويسنا المركزي لتعدي ذوي مريضة -بقسم أمراض النساء- عليهم، وإحداث إصابات بهم، على إثر خلاف حول إجراءات العلاج، وكان من بين المشكو في حقهم ضابط اختصَّت النيابة العسكرية بالتحقيق في البلاغ المحرَّر ضدَّه، واختصت النيابة العامة بالتحقيق في الوقائع المسندة لباقي المشكو في حقهم.

    حيث انتقلت النيابة العامة للمستشفى وعاينته، وأثبتت ما لحق ببعض أجهزتها الطبية وأثاثها وجهاز تسجيل آلات المراقبة بها من تلفيات، واستمعت لأقوال مديرِ أمنِ المستشفى وفردَيْ أمنٍ حول الشجار الواقع بقسم أمراض النساء ما بين ذوي المريضة المشكو في حقهم وطاقم التمريض، وما نتج عنه من إصابات بالممرضات وفرد الأمن، وحدوث التلفيات التي عاينتها النيابة العامة، كما استمعت النيابة العامة لشهادة مسئول كاميرات المراقبة الذي أفاد بوجود نسخة احتياطية من تسجيلات الكاميرات التي رصدت الواقعة.

    هذا، وقد استدعت النيابة العامة مدير المستشفى وباقي أطراف الواقعة لسماع أقوالهم، وجارٍ استكمال التحقيقات.

    تفاصيل جديدة في قضية مستشفى قويسنا المركزي

    إحدى الممرضات في مستشفى قويسنا المركزي بمحافظة المنوفية، "علياء خيري" كشفت تفاصيل جديدة حول الاعتداء على طاقم التمريض من قبل زوج مريضة وأفراد أسرته، موضحة أن أهل المريضة اعتدوا على 4 ممرضات بالمستشفى وعلى أفراد الأمن بالضرب الشديد، كما حاول أحدهم خطف الموبايل أثناء توثيق ما يحدث.

    ونفت الممرضة علياء خيري، ما تردد حول إجهاض أحد الممرضات أثناء الاعتداء عليها في حادث مستشفى قويسنا المركزي، مؤكدة أنه لم يكن بينهن ممرضة حامل من الأساس.

    وذكرت الممرضة أن أهل المريضة كانوا في حالة غضب شديدة، عندما أتوا بها إلى المستشفى وعندما طلبنا منهم انتظار الطبيب لأنه في غرفة العمليات أنهالوا بالضرب على أفراد الأمن وعلى الممرضات.

    والمفاجأة أن تداول العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أن الشخص الذي قام بالاعتداء على طاقم تمريض مستشفى قويسنا المركزي، هو ضابط طيار، وطالب العديد من القوات المسلحة محاسبته.

    بيان المتحدث العسكري على حادث مستشفى قويسنا

    وعلى الفور خرج اليوم بيان من المتحدث العسكري عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي وكتب الآتي:

    تتابع القوات المسلحة عن كثب ما أُثير بمواقع التواصل الإجتماعى بشأن واقعة مستشفى قويسنا المركزى.

    وتؤكد على كامل إحترامها لمبدأ سيادة القانون.. وتهيب بالجميع تحرى الدقة والإنتظار لحين إنتهاء التحقيقات.

    مستشفى قويسنا المركزي حادث مستشفى قويسنا المركزي قضية مستشفى قويسنا المركزي ممرضات مستشفى قويسنا المركزي